الرئيسية / أرشيف الوسم : العراق

أرشيف الوسم : العراق

ماذا ينتظر العراق من زيارة الكاظمي لامريكا …!!!

ماذا ينتظر العراق من زيارة الكاظمي لامريكا ...!!!

ماذا ينتظر العراق من زيارة الكاظمي لامريكا …!!! مقال : تركي حمود تأتي زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى امريكا ، والتي سيلتقي خلالها  الرئيس الامريكي دونالد ترامب المثير للجدل  ، في ظروف يعاني العراق فيها العديد من الازمات في مجال الاقتصاد والطاقة والتحديات الامنية ناهيك عن تزايد الاصابات واعداد الوفيات بفيروس كورونا فضلا عن ملف السلاح المنفلت وموعد الانتخابات الذي يشهد مزايدات الغاية منها كسب ود الشارع الملتهب رغم ارتفاع حرارة آب اللهاب والانقطاع  الطويل للكهرباء والنقص الحاد في مختلف الخدمات ، ناهيك عن كونها تأتي عقب زيارته الى ايران والتي لم تؤتِ ثمارها  كما كان مخططا لها ولذلك وصفها أحد أعضاء الوفد العراقي في تصريحات صحفية وصفاً اختصر رحلتها بالقول “رحابة استقبال بلا نتائج ملموسة لما جاء به الوفد العراقي، واستعجال إيراني في ابرام أو تفعيل اتفاقيات اقتصادية وتجارية وقعت في حكومة عبد المهدي” ، لتأتي هذه الزيارة المرتقبة التي ستجيب على كافة  التساؤلات المطروحة حول دلالاتها والمكاسب التي ستجلبها ومدى تأثيرها على مستقبل علاقات العراق مع دول الجوار ..!!! المتابع لتحركات الكاظمي يجدها برغم كونها بطيئة نسبياً لكنها مدروسة ومحسوبة تماما على الرغم من كون الرجل كان قد اعلنها صراحة انه ليس طامحا بمنصب، وأن حكومته ستعمل على إجراء انتخابات مبكرة ، لكنه يعمل بوتيرة متصاعدة من اجل ارجاع هيبة الدولة وتنظيم علاقات متوازنة مع دول العالم ولاننسى حديثه خلال زيارته لايران حيث قالها بالحرف الواحد ”  ‏أقول لإخواننا وأشقائنا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إن الشعب العراقي محبّ وتوّاق للتعاون الثنائي والمتميز، وفق الخصوصية التي يمتاز بها كل بلد، ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية” واليوم تأتي هذه الزيارة التي فتحت الباب على مصراعيه امام التكهنات بشأن الخطوة المقبلة واحتمالات بدء صراعات جديدة على السلطة خاصة وان  الكاظمي قد انهى “١٠٠” يوم من عمر حكومته  تلك المدة التي اصبحت “سانية ” وضعها السياسيين في تقييم اداء عمل الحكومة ومدى نجاحها ، ومن هذا المنطلق ربما ستسهم هذه الزيارة بتحديد مصير هذه الحكومة خاصة وان العراق بحاجة لعلاقات جيدة ومتينة واستراتيجية ومميزة مع أمريكا ، ولكن على مبدأ الندية والمعاملة بالمثل، لا أن يكون العراق خاضعاً لإرداتها ورؤيتها وهذه الزيارة التي هي محط انظار الجميع ربما ستضع النقاط على الحروف وتحدد مستقبل مسار العلاقات العراقية – الامريكية …؟؟؟ على الرغم من اهميتها كونها الزيارة الرسمية  الاولى للكاظمي لكنه لم يحشد لها اعلاميا كما هو مطلوب بل اكتفى مكتب رئيس الوزراء باصدار  بيان حول الزيارة مؤكدا “انها ستشمل بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون المشترك في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها، بالإضافة الى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين “، بينما كان التحشيد الصاروخي اكثر تأثيرا حيث  ارتفع منسوب الهجمات العسكرية ضد القوات الأمريكية في العراق ، الأمر الذي أثار تساؤلات عن الرسائل المراد إيصالها من خلال هذه الضربات قبل اللقاء المرتقب، والتي ربما يكون مفادها رفض الوجود الامريكي برمته فضلا عن وجود شعور لدى بعض الفصائل  ان هناك عقوبات ربما ستطالها عقب هذه الزيارة  ولذلك فهي ترسل رسائل واضحة للوفد العراقي تعبر من خلاله عن تخوفها من تمرير ملفات تسهم في بقاء القوات الامريكية مدة اطول ، ناهيك عن ان القوى السياسية القريبة من إيران  تبدي تخوفها ايضا من اجندة رئيس الوزراء التي ربما قد تغير من اتجاهات بوصلة العراق تجاه حليفه الاستراتيجي ايران… ونبقى امام تساؤلات عدة تطرح نفسها هل سيعود الكاظمي منتصرا للعراق أم مكبلا بقرارات لايستطيع تنفيذها  أم يعود بخفي حنين ،  وان غداً لناظره قريب …!!! تركي حمودالصحافي العراقي تركي حمود مواليد محافظة الديوانية ١٩٦٨ حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة بغداد في تخصص الاعلام عضو نقابة الصحفيين العراقيين وعضو اتحاد الصحفيين العرب عملت في العديد من الصحف وكان أولها جريدة العراق كما عملت مديرا لتحرير جريدة الديوانية اليوم ومدير مكتب جريدة التآخي وسكرتير تحرير جريدة عشتار ورئيس تحرير وكالة الديوانية نيوز وحاليا مدير مكتب وكالة انباء الاعلام العراقي/واع كاتب مقالات في العديد من الصحف ووكالات الانباء العراقية والعربية فضلا عن كتابة التحليلات والتقارير والتحقيقات الصحفية حاصل على لقب افضل شخصية اعلامية لعام ٢٠١٥

أكمل القراءة »

اقطاعيو العراق ما بعد ٢٠٠٣

اياد نجم الجيزاني

اقطاعيو العراق ما بعد ٢٠٠٣ لدى الاقطاعيات السياسية في العراق ثلاثة عوامل تعمل على ديمومتها : الاول هو الهيمنة على الاعلام اذ انهم يمتلكون ترسانة من الفضائيات والمواقع و الصفحات الممولة المؤثرة و غيرها. ثاني تلك العوامل هو النفوذ في كل مفاصل الدولة بما في ذلك مفوضية الانتخابات والاجهزة الامنية وباقي الوزارات و المؤسسات غيرالمرتبطة بوزارة حيث عملت المحاصصة على توزيع مواقع وكلاء الوزراء و المدراء العامون وصولاً الى موقع مدير قسم. كما ان هيئات يفترض ان تكون مستقلة لم تسلم من المحاصصة والتقاسم كهيئة النزاهة و البنك المركزي و غيرها وهو ما يفسر قدرة تلكالاقطاعيات على جني المال عبر السرقة والفساد و التلاعب مع ضمان عدم الملاحقة القانونية. اما العامل الثالث فهو المال فالقدرات المالية و السيطرة على منافذ الاقتصاد في البلد و مقدراته صنع من تلك الاقطاعيات امبراطوريات ماليةوجعلها تمتلك استثمارات داخلية و خارجية تتوفر لها عوامل النجاح ، لقد كشف تقرير نيوريورك تايمز للصحافي روبرت وورث وجود حواليعشرة مليارات دولار مستثمرة في القطاع العقاري في لندن . ان هذه العوامل مجتمعة اي (الاعلام و النفوذ و المال) التي تقوم عليها تلك الاقطاعيات هي ما جعل اعادة ترسيمها في اي حكومة قادمة امراًشبه حتمي ، لقد اتفقت تلك الاقطاعيات بطريقة ضمنية على تقاسم البلد و مقدراته و وزاراته و صنع دول داخل الدولة . تنقسم الاقطاعيات في العراق بحسب الجغرافية الى : ١- اقطاعيات اقليم كردستان التي يتقاسمها حزبا الاتحاد الوطني الكردستاني جماعة الطالباني و الديمقراطي الكردستاني جماعةالبارزاني و لا يسمحان بنشوء احزاب يمكنها ان تمثل الشريحة التي لا تؤمن بهذين الحزبين و لا بمشروعهما السياسي و يسيطر هذينالحزبين على وسائل الاعلام في الاقليم و على قوات البيشمركة و بقية الاجهزة الامنية و على بقية المؤسسات الحكومية ، كما يمتلكانامبراطوريات مالية و رجال اعمال و واجهات تجارية تمضي لهم الصفقات و تمثلهم في العقود. ٢- الاقطاعيات في المناطق السنية و التي تتمثل في ال النجيفي في الموصل و بعض المناطق و برزت بعد مرحلة داعش اقطاعية بعضالواجهات السياسية التي توحدت في محافظة صلاح الدين و حاولت تصدر المشهد السني بعد انخفاض شعبية ال النجيفي فيما برز دورمحمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب الحالي و اخرين كالاخوين محمد و …… الكربولي في الانبار وتوابعها في حين تخفى سياسيو الحزبالاسلامي و دخلوا بمسميات مختلفة مع ان لهم نفوذا و اعلام و مؤسسات كثيرة ، و بذلك ظهرت اقطاعيات صغيرة تسيطر على وزارات ومناصب اخرى وتملك وسائل اعلام موجهة الى الشارع السني . و يبقى واضحاً ان الشارع السني لم يحسم خياره بشأن الجهة التي ستتولى سدانة تلك الاقطاعية نتيجة للظروف الامنية التي سادت فيمناطقهم و لأسباب اخرى كثيرة. ٣- الاقطاعيات في مناطق الشيعة و التي يسيطر عليها مجموعة من الاحزاب التقليدية التي سيطرت على الساحة الشيعية و امتلكت وسائلاعلام تهيمن على الخطاب الموجه الى تلك المناطق كما تملك نفوذا عميقاً في مؤسسات الدولة و حكوماتها المحلية كما تمتلك تلك الاحزابقدرات مالية ضخمة عبر الفساد و السيطرة على العقود و منافذ الاقتصاد التي المملوكة للدولة. حيث يتقاسم سائرون التابع للتيار الصدري و منظمة بدر و تيار الحكمة التابع للسيد عمار الحكيم محافظات الجنوب و يمتلكون نفوذا واتباعاً كبيرا فيها . ومع هذه الاقطاعيات الثلاث ظهرت مافيات طفيلية قويت و تمكنت كثيراً و اصبحت مؤثرة في المشهد العراقي المتأزم هذه الشبكة تتكون منرجال اعمال ومتمولين يمتلكون علاقات مع تلك الاحزاب و نفوذاً وعلاقات في معظم دوائر الدولة و يمتلك بعضهم وسائل اعلام حيث يحصلاعضاء هذه المافيات على العقود الحكومية و المناقصات و غيرها ويديرون مصالحهم بحذاقة عالية بعيداً عن الظهور في وسائل الاعلام ويقومون بابتزاز الجهات التي تقترب من مصالحهم كما يقدم هؤلاء المساعدة في تمكين تلك الاقطاعيات من البقاء في السلطة و الاستفادة منحالة الفوضى و اللاقانون حيث تنتعش اعمالهم و يزدادون ثراءاً. لقد هزهزت انتفاضة تشرين التي انطلقت في بغداد و الجنوب هذا الاتفاق الضمني الذي تقاسموا بموجبه مصائرنا و يدرك القائمون علىتلك الاقطاعيات ان أي خلل في احدها سينعكس سلباً على الاقطاعيات الاخرى و يحرك مائها الراكد. ان ما اريد قوله هو اننا في العراق ليس لدينا احزاب بالمعنى الحرفي للكلمة بل ما لدينا هو اقطاعيات تلتحف السياسة وتتخذ منها معبراً الىتحقيق مصالحها و هي تقوم بترسيخ سلطتها و تقوية نفوذها و تدعيم مؤسساتها . ان محاولات تفكيك هذه المنظومات الاقطاعية امر صعب و الاعمال الثورية العنيفة غير نافعة مع مثل هكذا سلطة اذ انها ستعيد انتاج نفسهابصورة شرعية عبر الانتخابات لأنها ضمنت عدم قدرة الاخرين على منافستها و يبقى الخيار الامثل و لكنه خيار صعب ويستنزف وقتاً هوالاستمرار بالضغط و الحضور الشعبي في الاحتجاجات . يراهن اقطاعيو العراق على عدم وجود بديل يمكنه ادارة البلد و عدم انبثاق قوى سياسية طيلة الفترة الماضية و قدرتهم على احتواء اي تغييرفي مفاعيل اللعبة السياسية هي بظني ما يجعلهم واثقين من عدم وجود تغيير ، لكنهم لا يدركون ان سلطتهم تتآكل ليس لأنها تفقد شرعيتهافحسب بل ان حالة السخط و الغضب تنذر بعواقب غير حميدة. ربما يدرك البعض ان هؤلاء يمكن ان يديروا حرباً اهلية مسيطر عليها فيما لو تعرضت سلطتهم الى التزعزع و يمكنهم بسهولة الصاق تهمةالبعث او الارهاب بمن يقف بوجوههم و هي تهم جرى استخدامها بشكل مفرط خلال السنوات الماضية ضد كل من وقف بوجه سلطتهم.  اياد نجم الجيزانيالكاتب اياد نجم الجيزاني مهندس  من بغداد

أكمل القراءة »

الرئاسات الثلاث تعقد اجتماعاً لمناقشة مجمل الأوضاع في العراق

الرئاسات الثلاث تعقد اجتماعاً لمناقشة مجمل الأوضاع في البلاد

موقع بصراوي : اجتمع في قصر بغداد عشية الاحد ١٩ يوليو رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي. ‎وتدارس الاجتماع أحدث نتائج الوضع الصحي في ظلّ جائحة Covid 19، إضافةً إلى مجمل التطورات السياسية والاقتصادية والأمنية في البلد Mohammed husseinمحمد حسين العبوسي رئيس …

أكمل القراءة »

ضبط ٢٥ كغم من الذهب المهرب من إيران إلى إقليم كوردستان

ضبط ٢٥ كغم من الذهب المهرب من إيران إلى إقليم كوردستان

موقع بصراوي : ضبطت السلطات الأمنية في إقليم كوردستان، منقولات مهربة من الذهب مقبلة من جمهوري إيران الاسلامية . وأوضح قال سیروان محمد الناطق الإعلامي بأسم معبر حاجي عمران الحدودي في اربيل ، إنه تم سيطرة على 25 کغم من الذهب ضِمن سيارة نقل في المعبر الحدودي، كانت معدة للتهريب …

أكمل القراءة »

الصحة تسجل 107 وفيات و2415 إصابة جديدة بكورونا

كورونا في العراق

موقع بصراوي : أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاربعاء، عن الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة لفايروس كورونا المستجد في العراق وقالت الوزارة، انه تم فحص (11378) نموذج في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم؛ وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق (555923) – سجلت مختبرات …

أكمل القراءة »

صادرات العراق النفطية تبلغ 2.8 مليون ب/ي في يونيو

موقع بصراوي : قالت وزارة النفط ،اليوم الأربعاء، إن صادرات العراق النفطية بلغت 2.8 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران، انخفاضا من 3.21 مليون برميل يوميا في الشهر السابق. وبلغت إيرادات العراق النفطية، وهي المصدر الرئيسي للدخل، 2.86 مليار دولار في يونيو حزيران. * إجمالي صادرات العراق من النفط 2.8 …

أكمل القراءة »

كاتانيتش يستدعي العاني لقائمة العراق الأولية

قرر مدرب المنتخب العراقي، ستريشكو كاتانيتش، إضافة اللاعب لؤي العاني للقائمة الأولية لأسود الرافدين التي ستبدأ التحضير للتصفيات المزدوجة، والتي ستستأنف خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.  وجاء قرار كاتانيتش بإضافة العاني بعد إعلان الهيئة التطبيعية أن اللاعب أصبح مؤهلاً لتمثيل المنتخبات العراقية بعد إكمال الأوراق المطلوبة. Mohammed husseinمحمد حسين العبوسي رئيس منظمة …

أكمل القراءة »

العراق يعلن تسجيل 2140 إصابة جديدة بفيروس كورونا

 موقع بصراوي / أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الاحد، تسجيل 2140 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد، و1184 حالة شفاء و96 وفاة بسبب المرض. وقالت الوزارة في موقفها الوبائي اليومي للإٔصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في العراق، وورد الى موقع بصراوي ، إنه تم فحص 10595 نموذجا في كافة …

أكمل القراءة »