عيد الصحافة العراقية : انجازات وتحديات في مسيرة البحث عن الحقيقة

مقال : محمد حسين العبوسي / رئيس منظمة الشباب العربي

في عام 2024، نحتفل بالذكرى الـ 155 لعيد الصحافة العراقية، حيث تأسست أول صحيفة عراقية في هذا اليوم عام 1869. على مدار هذه السنوات، لعبت الصحافة العراقية دوراً محورياً في تشكيل الرأي العام وتسليط الضوء على القضايا الهامة في البلاد. ومع ذلك، لا يزال الصحفيون العراقيون يواجهون تحديات وانتهاكات متنوعة تحد من حرية التعبير والوصول إلى المعلومات.

على مر السنين، شهد العراق العديد من الانتهاكات بحق الصحفيين، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية، والاستهداف الجسدي، والتهديدات والمضايقات. هذه الانتهاكات قد أثرت بشكل كبير على قدرة الصحفيين على أداء دورهم في نقل المعلومات والتحقيق في القضايا الحساسة. كما أدت إلى خلق بيئة من الخوف والترهيب، مما أعاق حرية التعبير وحرية الصحافة.

في هذا السياق، من الضروري أن يتم اتخاذ خطوات ملموسة لحماية الصحفيين العراقيين وضمان حرية الوصول إلى المعلومات. ينبغي على الحكومة العراقية تعزيز التشريعات التي تكفل هذه الحقوق الأساسية، وتوفير الحماية الكافية للصحفيين أثناء ممارسة مهنتهم. كما ينبغي على جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك المجتمع المدني والمنظمات الدولية ذات الصلة، المساهمة في خلق بيئة آمنة وحرة للصحافة في العراق.

إن تمكين الإعلام والصحافة في العراق سيكون له تأثير إيجابي كبير على تعزيز الشفافية والمساءلة، وسيسهم في بناء مجتمع أكثر ديمقراطية وعدالة. لذا، يجب علينا جميعاً أن نبذل قصارى جهدنا لحماية هذا الحق الأساسي والمساهمة في تطوير قطاع الإعلام في العراق.

اعلن على موقع بصراوي

عن محمد حسين العبوسي

محمد حسين العبوسي رئيس منظمة الشباب العربي ومدافع عن حقوق الانسان

شاهد أيضاً

المشير طنطاوي

المشير طنطاوي مقال : هانم داود المشير محمد حسين طنطاوي  ولد لأسرة مصرية نوبية 31 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *